يحدث في تونس ، رئيس الحكومة يخالف الدستور !!

يحدث في تونس ، رئيس الحكومة يخالف الدستور !!


المصدر : موقع ناس زمان

بتاريخ 12 سبتمبر 2018 توجهت الهيئة السياسية لحركة نداء تونس باستجواب كتابي لرئيس الحكومة يوسف الشاهد كعضو بالمكتب التنفيذي للحركة، الا أن الرأي العام يجمع على أن يوسف الشاهد لن يجيب أي اسئلة. و ذلك رأي مبني على ما عودنا به الشاهد من استهتار و تجاهل لكل من يريد منه جواب. فالرجل لم يجب يوما على أي سؤال موجه له من مجلس نواب الشعب السلطة العليا في النظام السياسي التونسي علما و أن عدد هذه الاسئلة قد تجاوز السبعين سؤال. و لم يجب دعوة رئيس الجمهورية بالاستقالة او التوجه الى البرلمان لتجديد الثقة، كما أنه تفنن في مراوغة حركة النهضة و رئيسها، داعميه الوحيدين، حيث تحول سؤالهم له حول ترشحه لانتخابات ال2019 الى رجاء و استجداء لاجابة بعد ان طال انتظارهم لاكثر من 8 اشهر، فيبدو أن الشاهد قد اتخذ من الدولة و الحكومة رهينة معتمدا شعار قافلة الحكومة تسير…و البقية يعرفها القارئ. و لكن هل يعلم رئيس الحكومة أنه في نظام برلماني و أن شرعيته مستمدة من احزاب الائتلاف الحاكم و مجلس النواب بعد اقتراح تعيينه من رئيس الجمهورية. يبقى أن نداء تونس وضع لهذا التجاهل حدا بتجميد الشاهد كخطوة قد تتطور الى أن تصل للطرد بعد العرض على لجنة النظام و الاتحاد العام التونسي للشغل اقر مبدأ الاضراب العام و قاطع النشاط الذي تجاهل فيه الشاهد تساؤلات الاتحاد، الا أن حركة النهضة لا تزال تنتهج سياسة النعامة و تتعايش مع تجاهل الشاهد لسؤالها الوحيد المتكرر في كل بياناتها. فهل تشهد الايام القادمة صحوة للنهضة و انتفاضة على استهزاء الشاهد بها ؟؟!!

المصدر : موقع ناس زمان