ياسين العياري : الشاهد مهزلة، زيف الارقام و سرق انجازات الغير و ليس رجل دولة

ياسين العياري : الشاهد مهزلة، زيف الارقام و سرق انجازات الغير و ليس رجل دولة


المصدر : موقع ناس زمان

نشر عضو مجلس النواب ياسين العياري التدوينة التالية :
في تحليل مهزلة الليلة.

الساعة ما عنديش مطامع شخصية و هاك الفازات.. لوغة مضروبة.. ماهو قالها رئيسك قبل : بعد 23 أكتوبر معادش تراو وجهي، كانت تتعدى قبل و ما يصدقها اليوم إلا أخرق، ثم من حقك أن يكون لك طموح راهو! كفل لك الدستور هذا.

التعدي على الأعراض (ما نعرش وين ريتو فخامتك) مكانه المحاكم موش خطابات رئيس حكومة.

موش حلو الأفلام.. لا تليق برئيس الحكومة.. ليست الحكومة من نظمت الإنتخابات البلدية سيادتك، هل أنت مفلس الإنجازات لحد سرقة عمل غيرك؟

غريبة من واحد رئيسه متع : روح ***، ماهي إلا مرا، القرودة، و هو بيده يحتفل في فوز حزبه في الإنتخابات بسب أم رئيس سابق، يحكي على إنحدار الخطاب السياسي، سيادة رئيس الحكومة، إنحدار الخطاب السياسي هو أنتم.

كيف جيت للبرلمان قلتهالك مباشرة :
les chiffres, c est mentir avec exactitude

الأرقام الي قدمتها مغلوطة، مدخل فيها ال offshore باش زعمة تعطي ميزان تجاري إيجابي، و هذه تحيلات متع
chroniqueur
ما تليقش برئيس حكومة.

نحب نفكرك، زادة، معاليك، إنه أزمة حزبك ماهيش جديدة، انت معاهم وقت يتضاربوا بالزلالط، انت معاهم و هوما بلاش مؤتمر (واجبك القانوني كرئيس حكومة التقدم بقضية لحلهم)، انت معاهم و هوما يمرمدوا في الحبيب الصيد… وقتها إنت مشارك، و الا وقت اللعب وصل عشاك فقت بالأزمة و خطر هالحزب على تونس؟ مشلقة و موش حلو!

ثم، فلنتكلم في السياسة منغير لوغة مضروبة،

حافظ قايد السبسي هو المنتصر الأكبر في الإنتخابات البلدية.
نفسرلك معاليك النتائج،

الي نشقوا عليه الكل، جميعهم، حطمهم، رحاهم، لا يحلمون بمقعد في 2019.
النداء ملي كان كيان هجين، أصبح رسميا حزب، حزب عنده 400 الف ناخب، مهما يعمل، مهما كانت فضايحه، مهما كان أدائه الحكومي، مهما كان مع شكون متحالف.. يصوتون له.

المليون الي خسرهم، هم ناخبوا الخوف و المضاددة، خسرهم بوه بتحالفه مع النهضة، و بمنطق السياسة انه لم منهم 400 الف يتسمى إنجاز سياسي حقيقي.

الحرب على الفساد، اممم.. عندها عام توة.. بلا نتائج! و كيف يبدا وزرتك و رئيس كتلة حزبك و ممولي حزبك عليهم شبهات فساد، فمثلك كمثل العربي الماطري يفتي في حقوق الطفل.. ما تركبش معاليك، ففاقد الشيء لا يعطيه.

معاليك، أنت و عائلتك السياسية و حزبك، هو الفساد!

فهمنا إنك بش تأسس حزب، كان الله في عونك، لكن هذه امور لا تعنينا.

تحب تعمل تحوير وزاري؟ حقك قانونا، لكن انت عاجز عن ذلك لأن الوزراء الجدد يجب أن يحصلوا على ثقة البرلمان، شكون بش يصوتلك.

باهي، جماعة الشيخ؟ وقتها قضيت على روحك، يرجع النداء للعبة الوحيدة الي يتقنها : نحن ضد النهضة.

الشيخ و حافظ يساعدهم، يلعبوا اللعبة القديمة متع الاستقطاب و الخطان المتوازيان، يربحوا و يعاودوا يتحالفوا.. و ترصيلك تلعب في الشكبة مع مفدى المسدي

بلاش جماعة الشيخ؟ النواب متاعك الي عرفناهم من وين قاعدين في البرلمان اليوم؟ ما يكفيوش! تلم معاهم بقايا النداء السابق؟ يغيبوا برشة ما يتعملش عليهم و الثمن الذي سيطلبه مرزوق يخليك ترحم على حافظ، ثم لا تنسى، الإتحاد على ظهرك!

طلبت من النواب أن يتحملوا مسؤولياتهم، مش حلو منك، كان يكون ليها معنى لو تحملت أنت مسؤولياتك اولا، لكن برى بركة، إن قدمت وزرة جدد، يستحقون الإحترام، ببرنامج واضح، سأصوت لهم.

لكن، إن قدم أيضا الآخرون لائحة لوم لكل حكومتك، أنا و نتائجك سنصوت مع ذهابكم جميعا.

و إيجا نفسرلك ميسالش، راهو رئيس حكومة يحكي في التلفزة على عركته مع رئيس حزبه، موش على العدالة الإنتقالية و المحكمة الدستورية و مشكلة هيئة الإنتخابات : مزال شنتي يلعب، ليس رجل دولة و له مشكلة في ترتيب الأولويات، صدقني سعادة و فخامة رئيس الحكومة، أنت و جماعتك من زمان بعاد على مشاكل المواطن العادي، و الآن بعاد جداا حتى على إهتمامات المواطن المسيس

ثم، راكم خسرتوا في ألمانيا لأنكم عملتوا على الخماسي، مازلتوا معملين عليه، و مزلتوا بش تخسروا و إن شاء الله ديما هكة

ملاحظة أخيرة معاليك، قلهم يهبطولك ال auto cue الي تقرى منها، مشلقة، عينيك الفوق.. و ماو قلنا.. موش حلو.

مع مودتي.

المصدر : موقع ناس زمان